منتدى بلدة اذنا

منتدى بلدة اذنا

منتدى بلدة اذنا
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انابوليس : تمخض الجبل فولد "خريطة الطريـق"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Manager



عدد الرسائل : 232
تاريخ التسجيل : 05/12/2007

مُساهمةموضوع: انابوليس : تمخض الجبل فولد "خريطة الطريـق"   5/12/2007, 1:32 pm

بقلم د. مصطفى البرغوثي
الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية
وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني

مع كل الاحترام للخطابات التي القيت في اجتماع انابوليس فان الوثيقة الوحيدة الرسمية التي صدرت عنه، كانت ما سمي "بالتفاهم المشترك" بين اسرائيل والجانب الفلسطيني المشارك والتي تضمنت عبارات عامة وفضفاضة تجاه كل القضايا الا خريطة الطريق التي تكرر ذكرها دون غيرها ستة مرات في ورقة التفاهم، والتي لم تتجاوز صفحة واحدة.
وهذه الخريطة نفسها التي مضت اربع سنوات على الفشل في تنفيذها والتي تضع الفلسطينيين امام مهمة مستحيلة، لن ينجحوا فيها موضوعياً ابداً، وهي توفير الامن والحماية للذين يحتلونهم، مع ان اسرائيل تمثل رابع اكبر مصدر للسلاح في العالم واقوى قوة عسكرية في المنطقة، وتمتلك مخزونا نووياً اكبر مما تمتلكه فرنسا، وسلاحاً جوياً اقوى مما لدى بريطانيا، وهذه سابقة تاريخية، عندما تطالب سلطة شعبٍ مقموع ٍ تحت الاحتلال بحماية المحتلين دون ان تكون قادرة على توفير الحماية لشعبها.
وهكذا فان اسرائيل خرجت باعتبارها الظافر الاكبر من هذا الاجتماع وحققت كل ما تريد، باقل خسائر ممكنة، وتراجع الوفد الفلسطيني عن كل ما وعد به، فلم يذكر تجميد الاستيطان ولا وقف بناء الجدار، ولم تذكر قضايا القدس واللاجئين والحدود بل أشير بشكل عمومي وعابر للقضايا الجوهرية دون تحديدها، ولم تجر الاشارة ولو بعبارة مجاملة للحصار الخانق المفروض على غزة المستباحة، او للامر الاهم وهو انهاء الاحتلال للاراضي المحتلة عام 1967.
وحتى الوعد بالحصول على جدول زمني لانهاء قضايا الحل النهائي تبخر واستبدل بعبارة "ان الاطراف ستبذل جهدها لانجاز اتفاق قبل نهاية 2008" ، واعلن الاسرائيليون ان بذل الجهود لا يعني ابداً الالتزام بموعد محدد.
يقول المثل الشعبي الفلسطيني "اول الرقص حنجلة"، فاذا كانت التراجعات الفلسطينية قد بدات قبل بدء المفاوضات، فهل نحن بحاجة لخيال واسع لندرك كيف سيكون الحال لاحقا؟
قبل الاجتماع وعدت تسيبي ليفني، بان الامن (حسب المفهوم الاسرائيلي) يسبق المفاوضات والعملية السياسية وقد حققت ما تريد. والان يتضح كما نشرت الصحافة الامريكية ان كل خطة اجتماع انابوليس قد وضعت من قبل كونداليزا رايس وتسيبي ليفني بشكل مشترك، وكما تريد اسرائيل.
ولعل اخطر واهم ما ورد في ورقة "التفاهم المشترك" هو العبارة الاخيرة التي تؤكد ان تطبيق اية اتفاقية سلام مستقبلية سيخضع لتطبيق "خريطة الطريق" التي تعطي نصوصها اسرائيل الفرصة دوما للادعاء بان الفلسطينيين مقصرون في تنفيذها.
وهكذا تحقق لاسرائيل مرة اخرى ما خططت له، وهو ان كل ما ينتج عن اية مفاوضات لاحقة سيوضع على الرف وينتظر حصول السلطة الفلسطينية على شهادة "حسن سلوك من اسرائيل بانها قادرة على لعب دور وكيل امني للاحتلال". وهو امر مستحيل موضوعيا، وان حدث فستفقد السلطة ما تبقى لها من نفوذ او قدرة اعتبارية على تمثيل الشعب الفلسطيني.
اما الامر الاخطر استراتيجيا وتاريخيا، والذي يمثل تنازلا فلسطينيا غير مسبوق فقد كان غياب المبادرة العربية وقرارات الشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة كمرجعيات لعملية السلام عن "وثيقة التفاهم" واستبدالها جميعا بخريطة الطريق وبما يتفق عليه الطرفان – اي ما توافق عليه اسرائيل.
وهل هناك ما هو اخطر من استبدال الشرعية الدولية والقانون الدولي بشرعية المحتل؟
الانجاز الوحيد الذي سيذكره الوفد الفلسطيني – وهو بالمناسبة نفس فريق اوسلو العريق – ان الولايات المتحدة ستكون حكماً على التنفيذ، ولكن ما هو الانجاز في هذا الامر في ظل الانحياز الامريكي الواضح لاسرائيل؟
لا بل ان ذلك يمثل استثناءا للجنة الرباعية على علاتها، وللامم المتحدة، ولكل اطراف المجتمع الدولي ويضع كل اوراق التحكيم بيد اسرائيل والولايات المتحدة.
اما الوفد الاسرائيلي والذي بدا منتشياً بنجاحاته فعاد لتذكير الصحافة العالمية، بان لاسرائيل اربعة عشر تحفظاً على خريطة الطريق وهي متمسكة بها كشروط اضافية.
كما حاول استغلال الوجود الكثيف للوقود العربية للايحاء بانفتاح ابواب التطبيع مع اسرائيل دون حل القضية الفلسطينية او الانسحاب من الاراضي الفلسطينية العربية المحتلة.
وكان واضحا ان التركيز والتشديد على خريطة الطريق هدفه تعميق الانقسام في الساحة الداخلية الفلسطينية وتصعيد المواجهة بين اطرافها يهدف اضعاف الجميع في نهاية المطاف. فاسرائيل التي حشدت كل الطاقات وجندت المجتمع الدولي الرسمي لمحاصرة واسقاط حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، تستغل الانقسام للادعاء باستحالة الوصول الى حلول نهائية مع سلطة عاجزة عن السيطرة على كل الاراضي والاطراف الفلسطينية.
لقد دار الصراع قبل انابولس على ثلاث مسائل جوهرية، الرواية والرؤية ومن يمسك بزمام المبادرة.
وفي انابولس تغلب الموقف الاسرائيلي المدعوم امريكيا في كل المسائل.
ففي موضوع الرواية، تحولت القضية الفلسطينية من قضية نضال شعب ضد الاحتلال والاضطهاد والتمييز العنصري، ومن اجل الحرية وتقرير المصير، الى جزء من الصراع بين معسكري المعتدلين والمتطرفين في المنطقة، وداخل الشعب الفلسطيني نفسه. وستتواصل المحاولات لاستخدام القضية الفلسطينية في الصراعات الاقليمية والدولية، بدل العمل على حلها باعتبارها مصدر لعدم الاستقرار والتوتر المتكرر.
وفي موضوع الرؤية للمستقبل تجري محاولة خبيثة لافراغ مفهوم الدولة من مضمونها وتحويلها الى مجرد حكومة بدون سيادة تسيطر على الامن الداخلي تحت الاحتلال، وفي ظل نظام الابارتهايد والكانتونات والمعازل.
وبحجة عدم القدرة على معالجة القضايا الجوهرية كالقدس واللاجئين سيجري الترويج لفكرة الدولة ذات الحدود المؤقتة، التي حدودها جدار الفصل العنصري، بدون القدس وبدون الاغوار وبدون مناطق الاستيطان الذي يواصل التوسع.
اما في الموضوع الثالث، فمن الواضح ان فكرة انابولس، تبلورت، كرد على تصاعد الضغوط العربية في ظل تفاقم الوضع في العراق، من اجل حل القضية الفلسطينية، وكرد على احياء المبادرة العربية التي بدات تستقطب تاييدا دوليا متصاعدا لعقد مؤتمر دولي جديد ( مدريد 2 ) يعيد وضع القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي على قاعدة الشرعية والقرارات الدولية.
وفي انابولس انتقل زمام المبادرة من يد العرب والاطراف الدولية الاخرى الى الولايات المتحدة، التي حرصت على التنسيق المكثف مع الجانب الاسرائيلي.
وخلال عملية الانتقال فقد مبدأ حل النزاع على اساس القانون الدولي والقرارات الدولية ليصبح الاساس ما يتفق عليه الطرفان أي ما توافق عليه اسرائيل وفقد ايضا مبدأ الشمولية الذي ميز مؤتمر مدريد لصالح الجزئية والانتقالية..... بل والانتقائية في معالجة القضايا.
واستطاعت اسرائيل ان تضع حدا حتى لمحاولات الولايات المتحدة، بدء المفاوضات في واشنطن لاعطاء الانطباع برعاية طرف ثالث، وذلك من خلال اصرار اولمرت على ان المفاوضات ستجري فقط بين الطرفين وداخل المنطقة وليس خارجها وذلك لتحييد حتى أي تدخل خارجي، ولو كان مصدره الولايات المتحدة المؤيدة مبدئيا لاسرائيل.
وتأكد ذلك بعد رضوخ الولايات المتحدة للضغوط الاسرائيلية وسحبها لمشروع قرار في مجلس الامن يمنح الشرعية الدولية لوثيقة انابولس، وذلك لان اسرائيل لا تريد أي صبغة دولية لاي التزام حتى ولو كان فضفاضـاً.
فهل نعجب بعد ذلك لبهجة وارتياح الوفد الاسرائيلي، او للمرارة التي ربما شعر بها المندوبون العرب الذين لم تنقل خطاباتهم ولا صورهم عبر معظم وسائل الاعلام، او للاحباط الذي ربما تشعر به بعض اطراف المجتمع الدولي ان كانت ما زالت لديها القدرة على الاحساس، بعد استثناءها واستبعادها بهذا الشكل المهين.
وآملنا، انه لن يمر وقت طويل حتى يدرك المسؤولون الفلسطينيون ايا كان اتجاههم، ان اسرائيل اخترقت برؤيتها الصفوف عبر ثغرة الانقسام الداخلي الفلسطيني وغياب الرؤية والاستراتيجية والقيادة الوطنية الموحدة.
لقد كسبت اسرائيل الوقت الذي ارادت كسبه وستستثمره بالتأكيد ولكنها لم تكسب الصراع، فذلك ستقرره الاحداث الجارية على الارض، وستقرره تباشير المعركة التي اوشكت ان تنفتح على مصراعيها بفضل النضال الشعبي الجماهيري السلمي الفلسطيني وحركة التضامن الدولي الصاعدة، لكشف وتعرية وعزل نظام الابارتهايد الاسرائيلي وكل من يتعاون معه، وهو الامر الذي ما انفك اولمرت يكرر قلقه منه، لان اسم اسرائيل بدأ يصبح صنواً للفصل العنصري.
وبحسم اسرائيل لمحيط وادارة ما يسمى "بعملية السلام" فانها تساهم في تحويلها، اي عملية السلام، الى امر غير ذي صلة بالصراع الموضوعي على الارض والذي لا يمكن ان توقفه قرارات ادارية، ولذلك حديث آخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://idna.lightbb.com
vala



عدد الرسائل : 2780
تاريخ الميلاد : 15/05/1920
العمر : 96
البلد / الدولة : الدوحه-قطر
تاريخ التسجيل : 13/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: انابوليس : تمخض الجبل فولد "خريطة الطريـق"   16/6/2009, 4:35 pm

نعم تمخض الجبل وولد خارطه الضياع والمزيد من المهازل الدوليه وع راسي يا برغوثي وشكرا لناقل المقال ويمكن لو ولدفار كان انفع شوي من خارطه الطريق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انابوليس : تمخض الجبل فولد "خريطة الطريـق"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» حقيبة فاخرة لنقــل " كأس العـــالم " الذهبيــة إلى جنوب افريقـــيــا
» "} رمزيات متحركه {"
» اسئله غبيه بس تضحك: برعاية " شلة عاشقات امو ".
» "عجائب ماء زمزم".

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بلدة اذنا :: الفئة الأولى :: مواضيع للنقاش-
انتقل الى: